16 December 2018

أُولد من جديد

أُولد من جديد

سقط شَعري فوق الوسادة
وسحبت بيديّ ما تبقى منه فوق رأسي
إنمحى حاجبيّ
وأصبحت بلا شعرٍ أفريقيٍ مجنون
إقتطعوا جزءاً من صدري
هذا الثدي الأيمن المكور البهي الذي
لم يمتلئ بعد بحليب الحياة
ولم يُرضع "لولو" بعد

أقف قوية
رغم شكي المبدئي، رغم شكوك نفسهم
أقف كآله الخصوبة في وجه الريح
ذاهلةً بما يجري
غير آبهةٍ كثيراً بالقصة
ساكنةً في قرارة نفسي
مؤمنةً بمحطات الرحلة
مُسلّمةً بحكمتها وجمالها وأثرها

ها أنا
وآثار الإبر قابعةً في أنحاء جسدي
والضمادات تُغطي جروح الجسد
وتفشل في تخبية ألحان الروح

ها أنا
أُولد من جديد
أُخلق من جديد
أُخلق من قديم
أترقب
أترقبها
حبيبتي المتجددة،
في أي صورة ستُبعث
أي نغمٍ ستغني
أترقبها وأنعي
تلك التي كانت تخشى الحياة
وتختبئ في جيوب الخوف
بين ثنايا ظلام الشتات
ها أنا
أتعرى من مثاقل فكرٍ كان
أرمي دور المظلومة المكلومة
وأُزهر
بمنتهى البراءة
في حضن الجمال
نحو حياة أحلى حلاوة
أقرب إلى بيتي الذي أُحب..


أمل
ديسمبر ٢٠١٨

1 comment:

Unknown said...

. أنت مدرسة نتعلم منها
ربي يعطيك الصحه وطولة العمر