03 September 2015

طفل الأرض


طفل الأرض

لقد متّ
بالتأكيد لا أحزن عليك
عذاباتك التي أشبعوك بها مبكراً كانت أثقل من الموت
ربما كان الموت خلاصك
ربما يكون التراب الذي سيدفنونك فيه
أدفئ لجسدك المقدس من وطنك
ربما ضاقت الأرض ذرعاً وإكتفى صبرها عليك
فإسترجعتك مبكراً رحمةً بك
لا أحزن عليك
أنت في سلامٍ الآن
نحن الذين نفجع على أنفسنا
نحن الذين نخشى أن تطول رحلتنا
لا يأوينا مرسى
ولا يرحمنا الموت
ونحن الذين لا زلنا هنا
في ركام هذه البشاعة
مشلولون صدمةً
ننتحب بحسرة
نرتعش كلما رأينا صورتك
بعد أن إكتفيت من هرائنا
وأدرت وجهك عنا
..
صلاةٌ عليك..



أمل - سبتمبر 2015

No comments: