25 July 2015

نعي


أعلي أن أنعيك مرةً أخرى؟
أعلي أن أنعيك مرةً بعد مرة بعد مرة بعد مرة؟
كم مرة علي أن ألملمك من صدري وأطلقك إلى فم المحيط؟
كم مرة سأضطر أن أنتزع بحة صوتك من قلبي، وصداها..
أو أحاول..
أركع للسماء لتجرفك من جذور صدري..

ثم لماذا لا زلت هنا، قمراً عذباً جميلاً؟
لماذا تطفو كسحابة من ذهب تأبى الرحيل؟
لماذا ترقص،
لماذا تغني؟
لماذا أعتصر وتدمع عيني لك؟
ولماذا عليك أن تكون هكذا عزيزاً عليّ؟
وما هذا الحب غير البريء
ما هذه الصداقة المغموسة بالحلم
المعجونة بالطفولة
المتعطرة بالنبيذ
المنتشية بالمقامرة
الملتسعة بنار البعد..؟

مللت..
أحبك وتعبت..
أعشق النور في عينيك الذهبيتين ولم أعد أقدر
على حملك معي..

حبذا لو كنت فراشةً..
أفتكن نسيماً..؟
كن قطرة ندى
كن أي شيء
كن أي شيءٍ نادرٍ
وذُب
إشتعل بهذه اللوعة
وذُب بهذا الحب
ذُب قَـنداً محترقاً
وتلاشى


أمل - يوليو 2015

No comments: