31 August 2009

..تقول همساتهم..

تقول همساتهم أنك سترحل
كل يوم يقف الغراب المغري عند نافذتي وينعق
سترحل
..
أترحل حقاً؟
أترحل وأنت مزروعٌ فلسطيناً في حلقي؟
أترحل وأنتَ خلخالاً يشدني الى الأرض..
يذكرني أني كالتراب تافهه.. كالتراب خصبة.. كثمره شهية..؟
أترحل وأنتَ منجلاً في قلبي.. إن تزحزح مات؟
..
وكيف ترحل هكذا..؟
ماذا أفعل بالكون عندها؟
من الشمس أين أختبئ؟
و أين أدفن الوقت؟
أتجف عيناي أم تبكيانك طوفان؟
أيبكيك دماً عيناي أم هذا القلب الدمار..؟
في أي حضن أرتمي حين لا أجد حضنك؟
أكتب لمن؟
أصرخ لمن؟
وكيف أُجن؟
..
تقول همساتهم أنك سترحل..
تمزق همساتهم أحشائي وأصاب بالغثيان
أمسك حفنةً من همساتك وأصلي سراً
علّ تنبؤاتهم السم لا تصدق..


أمل - أغسطس 2009

2 comments:

ahmed said...

كلماتك رائعة... أشم فيها رائحة عشق وأشواق وتوجس من المستقبل... لا أعلم حقيقة ما أقول ولكني أحسست بك وأنت تكتبين... دمت مبدعة

حسام said...

ما هذه التراهات يا فتاة، من أين تأتين بكل هذا الجور؟
فمن حلقٍ لم و لن
يتوقف يوما عن غناء فلسطين
لن يرحل ابداً من زُرع فلسطينا