02 April 2007

..تلتقط ألواني..


موسيقى ناعسة
و جمرة ٌ خامدة
ليلٌ رمادي تائه، و أنا..

ثم تتدفق أنت..

لا احزان لأغرق بها معك..
لا شيء أسود..
أصابعك تمنح كل الأشياء نوراً..

أنساك لثوان ٍ
لأتذكر،
أداعب قلبي لأحبك أكثر..

صارت ابتسامتي تشبه ابتسامتك
نـَـفـَـسي نـَـفـَـسُك..
هذه الجزر لم تعد محطة..
هذه الجزر عادت يقظة..
وطني صار أجمل..

تلتقط ألواني
أنثرها حولك
تحولها الى باقةٍ برائحة الكرز
تسقى فمي بها شغفاً
تيقظها..

دفئك يبسط أمواجه تحت جلدي
وجهك
في كفي
كطفل يغوص
ينثر نجومه علي..
حبيبي، لا أخاف..

أرقص مع جسدك
رقصة حرب غزلية
دمك، تحت أظافري، فوق ظهرك
فوق كل متوقع و تافه
حبك
حلو
دافئ

صوتي،
كلماتي،
رقصي..
أصغر منك بكثير
أخجل من أن أكتبك..
أحبك أكثر من حروفي الشاردة
أحبك أكثر من كل أغانيَ
أكثر من كل محاولاتي لرسمك
فكيف لي أن أكتبك..؟

2 comments:

Devilish said...

life vaguest mystery, love

Rashid Al Binali said...

في وسط قلبي للابد
ذكرى المحبه والعهد
مادري نسوا ذاك الوعد
والا تناسوا حبهم
سهران في ليل طويل
وقلبي من الفرقى عليل
ودمعي على خدي يسيل
جرح عيوني بعدهم
وينهم احباب قلبي
ويــنــهــم؟