19 December 2006

..سلام..



جلس بصمت في حافة المقهى.. يرقب الفراغ و الزحام.. و جلست الى جنبه أرقب عينيه و وجهه الصامت.. لم أجد الكثير غير البياض و العذوبة..

لم يقل كثيراً.. فدارت و التوَت في عقلي التساؤلات.. كيف لهذا الانسان، بكل ما يدري، أن يجلس دون أن ينطق بكلمة مفيدة...؟ كيف له أن يمثل دور لوح الثلج بكل مهارةٍ و إقناع..؟

أدركت أن طاقاتي المجنونة و شغفي الناري لم و لن يجديا في تحقيق مرادي.. على كل حال لم أعد أرى فيه إلا وجهاً جميلاً و شفاه أجمل..

لملمت أوراق آمالي، طويت صفحة مشاريعي، أدرت وجهي الى الأمام.. و سرت.. في سلامٍ و سكون..

ما أجمل الخاتمة عندما تكون صامته، يطوقها الثبات و يسكنها السلام.. و ما أجمله كلما ابتعد..

6 comments:

Rashid said...

شوفي يا بنت الناس ... أياكي ثم أياكي ان تنخدعي بالمناظر فقد كانت و لازالت سلاح فتاك ... أهوه لوح ثلج مثل ما قلتي ... بس أنتي لو انتظرتي هالوح وما قلتي شيء له مارح يذوب الثلج اللي بينكم ... تدرين أحسن انج ما قلتي شي حق جلييييل الحيه

Hasan ( IT EDB ) said...

وددت أ أشارك بموضوع على مدونتك فقط لا غير..

إنها أيام عمري..تقضم في كل عام من ميلادي سني حياتي..
أخال عيدي عمرا جديدا ..ولا أدري أني مذ ولدت أزددت قربا لمماتي...
حسبت في الدنيا بقائي ..ولوهلة أدركت أنها ترسم لجسدي فنائي..
تلك هي السنة ..دارنا دار فناء ..ولكن لأروحنا مذ ولدنا البقاء..
نحن بالروح نحيا لا بالجسد..فالبهيمة تأكل وتشرب..والأنعام تمرح ووتتلاعب..
قيمنا ...
أخلاقنا...نحيا بها وتحيا بنا تخلدنا طول الزمن...
نحن بالأخلاق نسمو لا بالجاه ولا بالمال البدد..
مذ خلقتنا يد اللطف بنا.. بثت فينا من روح ربنا مدد..
مذ كرمتنا بوعينا ..أخبرتنا أن الباقي فينا ،شامخ الهامة ذاك العزيز الذي بخالق الأكون إعتمد..

aMaL said...

راشد.. لو "جليل الحيا" طاح في ايدك اعتقد انه راح تنسفه..
مو طبيعي ردك :p

حسن.. شكراً على مشاركتك الجميلة.. بانتظار قراءة المزيد منك..

moodZ said...

نحن معشر الرجال يا سيدتي، قليل منا يفقه في دهاليز الحب و بحره.. هل كان فعلاً لوحاً كما تدعين؟

aMaL said...

نعم يا محمد.. كانت هذه النظرة السائدة في ذهني..
..أحقاَ لا تفقهون شيئاً أم ان هذا مخرج لحين تشتد الأمور..؟

Anonymous said...

"lou7 thalj" indeed.. couldnt have said better lol :)